مجلة عالم الذرة

مجلة دورية تصدرها دائرة الترجمة والتأليف والنشر في هيئة الطاقة الذرية السورية وتهدف إلى الإسهام في نشر المعرفة العلمية باللغة العربية في المجالين الذري والنووي وتطبيقاتهما السلمية وصدر العدد الأول منها في أيار 1986.


العدد 154

العدد 153

العدد 152

العدد 151

العدد 150

العدد 149

العدد 147

العدد 145

العدد 144

العدد 143

العدد 142

العدد 141

العدد 140

العدد 139

العدد 138

العدد 137

العدد 136

العدد 135

العدد 134

العدد 133

العدد 132

العدد 131

العدد 130

العدد 129

العدد 128

العدد 127

العدد 126

العدد 125

العدد 124

العدد 123

العدد 122

العدد 121

العدد 120

العدد 119

العدد 118

العدد 117

العدد 116

العدد 115

العدد 114

العدد 113

العدد 112

العدد 111

العدد 110

العدد 109

العدد 108

العدد 107

العدد 106

العدد 105

العدد 104

العدد 103

العدد 102

العدد 101

العدد 100

العدد 99

العدد 98

العدد 97

العدد 96

العدد 95

العدد 94

العدد 93

العدد 92

العدد 91

العدد 90

العدد 89

العدد 88

العدد 87

العدد 86

العدد 85

العدد 84

العدد 83

العدد 82

العدد 81

العدد 80

العدد 79

العدد 78

العدد 77

العدد 76

العدد 75

العدد 74

العدد 73

العدد 72

العدد 71

العدد 70

العدد 69

العدد 68

العدد 67

العدد 66

العدد 65

العدد 64

العدد 63

العدد 62

العدد 61

العدد 60

العدد 59

العدد 58

العدد 57

العدد 56

العدد 55

العدد 54

العدد 53

العدد 52

العدد 51

العدد 50

العدد 49

العدد 48

العدد 47

العدد 46

العدد 45

العدد 44

العدد 43

العدد 42

العدد 41

العدد 40

العدد 39

العدد 38

العدد 37

العدد 36

العدد 35

العدد 34

العدد 33

العدد 32

العدد 31

العدد 30

العدد 29

العدد 28

العدد 27

العدد 26

العدد 25

العدد 24

العدد 23

العدد 22

العدد 21

العدد 20

العدد 19

العدد 18

العدد 17

العدد 16

العدد 15

العدد 14

العدد 13

العدد 12

العدد 11

العدد 10

العدد 9

العدد 8

العدد 7

العدد 6

العدد 5

العدد 4

العدد 3

العدد 2

العدد 1



حول المجلة

مجلة "عالم الذرة" مجلة علمية دورية تصدر مرتين في السنة عن هيئة الطاقة الذرية في الجمهورية العربية السورية، صدرت لأول مرة في أيار 1986 بمعدل ثلاثة أعداد في السنة (ثم انتقلت تدريجياً إلى ستة أعداد في السنة). وفي الوقت الراهن، تنشر بمعدل عددين في السنة. تهدف إلى الإسهام في نشر المعرفة العلمية باللغة العربية في الميدانين الذرّي والنووي، وفي كل ما يتعلق بهما من تطبيقات، وتشمل موضوعاتها بشكل عام :علوم الرياضيات والفيزياء بشتى فروعها الذرية والنووية والفيزياء الفلكية والكيمياء والعلوم الفلزية وعلم المواد وعلوم الأرض وعلم الأحياء وعلم النبات و علم الحراجة وعلم الحيوان والعلوم الطبية والهندسات الميكانيكية والكهربائية والنووية والهندسة الكيميائي.
وتتألف المجلة من ثلاثة أبواب ثابتة وهي:
1- باب المقالات: يحتوي على مقالات ذات مواضيع علمية متنوعة ويتم إعدادها (أو أحياناً ترجمة مقالات من الدوريات العالمية إلى ال لغة العربية) من قبل باحثين في الهيئة.
2- باب الأخبار العلمية: ويحتوي على أخبار علمية متنوعة مترجمة عن أشهر المجلات العلمية الأجنبية في الموضوعات المذكورة أعلاه.
3- باب الأوراق العلمية المنشورة في الهيئة: يحتوي على قائمة بعناوين ورقات بحوث لباحثين من الهيئة جرى نشرها في مجلات أجنبية علمية عالمية متخصصة ومحكمة في الفترة الزمنية بين العدد الحالي من المجلة والعدد الذي سبقه.
وتنشر في الصفحة الأخيرة عناوين براءات الاختراع (إن وجدت) المسجلة في سورية من قبل باحثين في الهيئة.


اسرة المجلة

المدير المسؤول
الأستاذ الدكتور إبراهيم عثمان
المدير العام لهيئة الطاقة الذرية السورية
رئيس هيئة التحرير
أ. د. ناديا حيدر
أعضاء هيئـــة التحريـر
أ.د فواز كرد علي
أ. د. محفوظ البشير
أ. د. عادل باكير
أ. د. عبد الحميد الريس
أ. د. جمال أصفهاني
أ. د. محمد طلاس
أ. د. محمد بهاء الصوص
أ. د. محمد سوقية
أ. د. إياد غانم
د. عبد الغفار اللافي
أ. د. سامي حداد
التنضيد الضوئي
هنادي كنفاني
غفران ناوروز
التدقيق اللغوي
ريما سنديان
الإخراج الفنـي
بشار مسعود
مهند البيضه
أمل قيروط
راما الكاج

آفاق ومحاور

تسعى المجلة دائماً إلى تقديم أحدث المستجدات العلمية في المحاور العلمية التالية: علوم الرياضيات والفيزياء بشتى فروعها الذرية والنووية والفيزياء الفلكية والكيمياء والعلوم الفلزية وعلم المواد وعلوم الأرض وعلم الأحياء وعلم النبات وعلم الحراجة وعلم الحيوان والعلوم الطبية والهندسات الميكانيكية والكهربائية والنووية والهندسة الكيميائية.


شروط النشر

- أن يتوجه المقال لأكبر شريحة علمية ولم يسبق نشره أو إرساله للنشر في مجلة أخرى.
- أن يكتب المقال بمنهجية علمية صحيحة وبلغة سليمة.

شروط الإعداد
- يفضل أن يكون عنوان المقال مقتضباً ومعبراً عن المضمون.
- يلي ذلك ملخص، لا يتجاوز مئة وخمسين كلمة، باللغة العربية وملخص باللغة الإنكليزية، على صفحتين منفصلتين، يتضمن كل منهما عنوان المقال، واسم مقدم العمل وصفته العلمية، والمؤسسة العلمية التي يعمل بها وعنوان المراسلة باللغتين العربية والأجنبية، يتبع كل ملخص الكلمات المفتاحية على الصفحة نفسها.
- الجداول: يكتب عنوان الجدول فوق الجدول ويعطى رقما متسلسلاً، تشرح الرموز الواردة في الجدول إذا لم يرد ذلك في متن النص.
- الأشكال: يكتب عنوان الشكل تحت الشكل ويعطى رقما متسلسلاً، تشرح الرموز الواردة في الشكل إذا لم يرد ذلك في متن النص. وتوضع الأشكال في ملف منفصل وتوضع التسميات في الشكل باللغة العربية أو توضع تحت الشكل ترجمة باللغة العربية للكلمات في الشكل.
- يشار إلى الحواشي، إن وجدت، بإشارات دالة (*,+,X, ..) في الصفحة ذاتها.
- المراجع: توضع المراجع إذا كانت موجودة آخر النص. ويتم إعدادها في قائمة على النحو التالي:
الأوراق العلمية:
Lodhi MA, Ye GN, Weeden NF et al. (1994). A simple and efficient method for DNA extraction from grapevine cultivars and Vitis species. Plant Molecular Biology Reporter 12(1): 6-13.
الكتب:
Feldman M (1976). Wheats. In: Simmonds NW (ed.). Evolution of crop plants. Longman, London.
فصول في كتب:
Haider N (2011). Identification of plant species using traditional and molecular-based methods, pp. 1-62. In: Wild Plants: Identification, Uses and Conservation (ed. Davis RE), Nova Science Publishers, Inc., New York, USA.
أطروحات:
Haider N (2003). Development and Use of Universal Primers in Plants. PhD thesis. The University of Reading, Reading, UK.
مراجع الانترنت:
Beauchamp FJC (2016). The history and origin of coffee. Available at: www.fjcollazo.com/documents/HistoryOfCoffee.pdf (accessed 25 June 2019).
- تراعى في كتابة النص على الحاسوب إرشادات التنضيد حول علامات الترقيم والحالات الأخرى الواردة في المجلة والموجودة على موقع مجلة عالم الذرة.
- يذكر مرة واحدة في المقال، المقابل الأجنبي للمصطلح العربي.
- تستخدم وحدات قياس الجملة الدولية (SI) في القياس.
- عدم تأطير الأشكال والخطوط البيانية بأي إطار.
- كتابة الرموز الأجنبية على شكل نص أو إدراج الرموز المعقدة والمعادلات على شكل صورة، وعدم استعمال محرر المعادلات.
- استخراج وتصدير المنحنيات البيانية على شكل صور بدقة عالية (أكبر من 300dpi).
- إرفاق الصور والأشكال البيانية المدرجة في النص بصيغة صورة بدقة عالية (أكبر من 300dpi)، كملفات منفصلة إضافة لوجودها في سياق النص.
- اختيار الورق بقياس 29.7×21 سم (A4)، واختيار نوع الخط Simplified Arabic وحجم 14 للنص العربي، وخط نوع Times New Roman وحجم 12 للنص الأجنبي، واختيار فراغ مضاعف بين السطور.
- يجب ألا يتجاوز عدد صفحات المقال 20 صفحة.

شروط الإيداع والتحكيم
- تقدم نسخة ورقية من مادة النشر منضدة بالحاسوب ومطبوعة على ورق بقياس A4، يرافق ذلك نسخة الكترونية بصيغة Word. (ويفضل إرسال نسخة إلكترونية إضافية بصيغة pdf).
- يحق لإدارة المجلة إعادة البحث لتحقيق المنهجية العلمية وشروط النشر.
- تخضع مادة النشر للتحكيم ولا ترد إلى أصحابها نشرت أم لم تنشر، وتلتزم هيئة التحرير بإشعار معد المقال بنتيجة التحكيم ويعطى الباحث مدة شهر كحد أقصى للأخذ بملاحظات المحكمين أو الرد على ما تطلبه رئاسة التحرير وتسليم المقال بشكله النهائي للنشر.


حول علامات الترقيم وبعض الحالات الأخرى عند كتابة النصوص باستخدام الحاسوب

تساعد علامات الترقيم الكاتب على تقسيم كلامه وترتيبه وتوضيح مقصوده، كما تساعد القارئ على فهم ما يقرأ ومعرفة أماكن التوقف وأداء النبرة المناسبة.
غير أن المقصود من استعراض علامات الترقيم هنا هو كيفية توظيفها وتلافي الأخطاء عندما نستخدم الحاسوب في كتابة النصوص، الأمر الذي يواجه المنضد لدى التحكم في مكان الفراغات بين الكلمات و علامات الترقيم، ولطالما انعكس ذلك سلباً على كادر التنضيد في مكتب الترجمة بالهيئة عند عدم مراعاة الإرشادات المدرجة أدناه.
لذا فإننا نهيب بالعاملين في أقسام الهيئة ودوائرها ومكاتبها المختلفة التقيد بمضمون هذا التعميم تلافياً لكل إشكال قد يواجه كادر التنضيد.
وسنورد في طيه مثالاً عن كل واحدة من علامات الترقيم لبيان القاعدة التي ينبغي اتباعها، ذاكرين في هذا السياق الإشكالية التي قد تحصل في حالة عدم التقيد بالقواعد المدونة أدناه. فمثلاً عندما نترك فراغا بين القوس والكلمة التي تلي قوس البداية أو تسبق قوس النهاية في المثال التالي: "في الواقع قلبت المعالجة بسلفيد الهدروجين الفئران التي نجري عليها تجاربنا من حيوانات ذات دم حار إلى حيوانات ذات دم بارد [ 3m]" يتضح الإرباك الذي قد يقع فيه القارئ نتيجة ترك فراغ مفروض من الحاسوب بين الرقم 3 والقوس النهائي دونما قصد من جانب المنضد.
وبهدف تجنب مثل هذه الحالات وتوخّياً منّا للإخراج المتناسق والموحّد فإننا نأمل التقيّد بالملاحظات التالية المتعلقة بقواعد كتابة العلامات المدرجة أدناه:
البند الأول
علامات الترقيم: النقطة (.)، الفاصلة (،)، الفاصلة المنقوطة (؛)، النقطتان (:)، علامة الاستفهام (؟)، علامة التعجب (!)، النقاط المتتالية (...)، علامة الاعتراض (-...-)، علامة الاقتباس ("...")، الواصلة الصغيرة (-)، الأقواس ({}، []، ())، الشرطة المائلة (/).
وذلك مع التنبيه إلى ترك فراغ واحد بعد علامة الترقيم وليس قبلها، كما هو مبين أدناه:
• النقطة (.): توضع في نهاية الجملة لتدل على تمام المعنى، وفي نهاية الكلام.
مثال: صدر اليوم العدد الجديد من مجلة عال الذرة. نأمل أن يحوز هذا العدد رضاء القارئ الكريم.
• الفاصلة (،): توضع بين الجمل القصيرة المتعاطفة أو المتصلة المعنى.
مثال: ولذلك فإن علماء المناعة لديهم اهتمام شديد، ليس فقط باكتشاف ماهية الجزيئات المشتركة في هذه الحوارات، ولكن أيضاً بكيفية تفاعلها لتتمكن من اتخاذ مثل تلك القرارات الحاسمة.
• الفاصلة المنقوطة (؛): توضع بين الجمل الطويلة المتصلة المعنى، أو بين جملتين تكون إحداهما سبباً في الأخرى.
مثال: من أهدافنا نشر المعرفة العلمية؛ بمعنى إتاحتها لجميع الراغبين بالمعرفة.
• النقطتان (:): توضعان بعد كلمة قال أو ما في معناها وعند الشرح والتفسير دون ترك فراغ قبلهما.
مثال: الهدفان المهمان هما: إنتاج عمل مهم وإيصاله إلى القارئ الكريم.
علامة الاستفهام (؟): توضع بعد الجملة الاستفهامية مباشرة دون ترك فراغ قبلها.
مثال: أين ذهبت المادة المضادة بكاملها؟
• علامة التعجب (!): توضع بعد التعجب أو النداء أو ما يدل على الفرح أو الألم أيضا دون ترك فراغ قبلها.
مثال: كيف كان الكون بعد الانفجار العظيم!
• النقاط المتتالية (...): تدل على أن الكلام فيه حذف أو أنه لم ينته ويترك فراغ قبلها أو بعدها.
مثال: يرى هولستون وأبادوراي "أن في بعض الأماكن، لا تكون الأمة وسيطاً ناجحاً للمواطنة... وأن مشروع المجتمع القومي للمواطنين، خاصة الليبرالي ... يبدو أكثر فأكثر، كأنه استنفد أغراضه وفقد مصداقيته".
• علامة الاعتراض (-...-): وهي خطان صغيران توضع بينهما جملة معترضة داخلة بين شيئين متلازمين من الجملة كالفعل والفاعل أو الفعل والمفعول به، أو المبتدأ والخبر، أو المتعاطفين.
مثال: إن المؤتمر الدولي –للجيل الرابع من المفاعلات- مبادرة مهمة.
• علامة الاقتباس ("..."): وهي قوسان صغيران يوضع بينهما ما ننقله من كلام بنصِّه دون تغيير.
مثال: أنجز الباحث مقالاً بعنوان "سوق اليورانيوم ومصادره" وهو في طريقه إلى النشر.
• الواصلة الصغيرة (-): توضع في أوَّل الجملة وبأوَّل السَّطر للدَّلالة على تغير المتكلِّم اختصاراً لكلمة (قال أو أجاب) أو للإشارة إلى بند جديد. ونشير هنا إلى ضرورة وضع فراغ بعدها.
مثال: - المقدمة.
وتوضع للوصل بين كلمتين أو للوصل بين رقمين وذلك بدون ترك فراغ قبلها أو بعدها.
مثال: مركبات عضوية-معدنية.
وكذلك توضع بين رقمين.
مثال: انظر المراجع 161-154.
• الأقواس {...} [...] (....): عند كتابة أي من هذه الأقواس يترك فراغ قبلها وآخر بعدها وليس بينها وبين ما بداخلها.
مثال على واحد من هذه الأقواس: يجب أن يشمل مفهوم الإنتاجية كلاً من القيمة (الأسعار) والكفاءة.
• الشرطة المائلة (/): لا يترك فراغ قبلها أو بعدها.
مثال: نيسان/أبريل.

البند الثاني (حالات أخرى):
• الأرقام: يجب التقيد بكتابة الأرقام العربية (0،1،2،...،9) وليس الهندية () وعدم ترك فراغ بين الرقم والفاصلة في حين يترك الفراغ بالضرورة بعد الفاصلة والرقم الذي يليها.
الأرقام التي نكتبها داخل الأقواس لا يترك فراغ قبل الأول منها ولا بعد الأخير منها (مثال: [7،4،1]، أما إذا كانت متتابعة فتكتب على النحو التالي [1-5]).
• الكلمات الأجنبية في النص العربي: داخل النص العربي لا تبدأ الكلمات الأجنبية بحرف كبير إلا إذا كانت اسم علم أو بلد (مثال: Syria, superconductivity). ولطالما خلقت لنا هذه الإشكالية متاعب جمّة.
• الكلمات المفتاحية: نضع الفاصلة بين الكلمة المفتاحية والتي تليها، وإذا كانت الكلمات المفتاحية مترجمة إلى الإنكليزية أو الفرنسية فنبدؤها بالحروف الصغيرة إلا إذا كانت الكلمة اسم علم أو بلد عندها نكتب الحرف الأول من الكلمة كبيراً (مثال: Alfred).
• حرفا العطف (و) و (أو): لا يترك فراغ بعد حرف العطف (و)،مثال: إن التنافسية الاقتصادية هي ضرورة للسوق، وهي أساسية لمنظومات الجيل الرابع، أمّا إذا بدأت الكلمة التالية لحرف العطف (و) بحرف الواو أيضا فإنه يفضل ترك فراغ بين الواو والكلمة التي تليه (مثال: تركت أهلي صباح اليوم و ودعتهم في المطار).
أما في حالة الأسماء، نضع حرف الواو (و) منفصلاً بين اسم المؤلف وبين الاسم الذي يليه (مثال: طريق شربجي و زهير أيوبي و فاطر محمد).
في حالة (أو)، ينبغي ترك فراغ بعدها (مثال: حُدِّدت المسائل المتوقع حلها سواء على المستوى الثقافي أو التنظيمي أو الإداري).
• النسبة المئوية (%): نجعلها دائماً على يسار الرقم وبدون فراغ بينها وبين الرقم (مثال: 40%).
الواحدات (ميغاهرتز، سم، كيلوواط، ...): إذا كانت بالعربية نضعها على يسار الرقم وإذا كانت بالإنكليزية نضعها على يمين الرقم ونترك فراغاً بينها وبين الرقم ونذكر مثالاً: (15 كيلوغراماً (15 kg)).
• أشهر السنة الميلادية: نكتبها دون ترك فراغات بينها وبين الشرطة المائلة:
كانون الثاني/يناير، شباط/فبراير، آذار/مارس، نيسان/أبريل، أيار/مايو، حزيران/يونيو، تموز/يوليو، آب/أغسطس، أيلول/سبتمبر، تشرين الأول/أكتوبر، تشرين الثاني/نوفمبر، كانون