لجان الهيئة

اللجنة الاستشارية العلمية


اللجنة الاستشارية العلمية

اللجنة الادارية

مهمة اللجنة :
تختص اللجنة الاستشارية الادارية بدراسة جميع القضايا الادارية و المالية المحالة اليها من المجلس او المدير العام ، وتقديم الاقتراحات والتوجيهات بشأنها ولها أن تبدي الرأي في جميع الشؤون الادارية والمالية المتعلقة بالهيئة

أعضاء اللجنة
أ . د . إبراهيم عثمان
أ . د . فواز كرد علي
أحمد العجيل
موفق الميداني

لجنة أمن وأمان المصادر المشعة

نصت الماد 9 الفقرة د من المرسوم التشريعي رقم 64 لعام 2005 بانه "تؤازر الهيئة لجنة استشارية من الاختصاصيين من الوزارات والهيئات العلمية المعنية تسمى لجنة الوقاية الاشعاعية وأمان مصادر الأشعة وأمنها وتشكل بقرار من مجلس الإدارة".

تحدد مهام لجنة الوقاية الإشعاعية وأمن وأمان المصادر المشعة على النحو التالي:
1- دراسة مقترحات أنظمة وقواعد الوقاية والأمان وأمن وأمان المصادر المشعة اللازمة لتحقيق حماية عموم الناس والعاملين في المنشآت النووية والإشعاعية وكذلك حماية البيئة والممتلكات قياساً على السلوك الدولي في هذا الشأن.
2- الاستفادة من كافة التطورات والقرارات الدولية بقضايا الوقاية الإشعاعية وألأمان والأمن النووي.
3- تتولى الأقسام والمكاتب العلمية الدراسات اللازمة لإنجاز عمل اللجنة.

تشمل لجنة الوقاية الاشعاعية حاليا ممثلين من الجهات المعنية التالية:
هيئة الطاقة الذرية
وزارة الصحة
وزارة الدفاع-إدارة الوقاية الكيميائية
وزارة النفط
وزارة التعليم العالي
وزارة الصناعة
وزارة الإدارة المحلية والبيئة
وزارة الكهرباء
وزارة الداخلية

اللجنة الوطنية للاختبارات اللاإتلافية

الاختبارات اللاإتلافية هي فرع من علم المواد يشتمل على تطبيق طرائق و تقانات تمكننا من التعرف على بنية وخواص وخصائص المواد والتحري عن الانقطاعات فيها وبقدرة المواد والمنشآت على أداء الخدمات المطلوبة منها أثناء الخدمة والتشغيل.

تلعب الاختبارات اللاإتلافية دوراَ مهماً في ضبط جودة المنتجات أثناء مراحل تصنيعها المختلفة و ذلك بهدف زيادة أمان وموثوقية المنتجات وخفض كلفة الإنتاج . و تطبق الاختبارات اللاإتلافية بشكل واسع لتحديد جودة المكونات و القطع المعدنية في الصناعات الهندسية والصناعات البتروكيماوية والصناعات الفضائية وفي محطات توليد الطاقة الكهربائية، أثناء التصنيع وكذلك أثناء الخدمة.

تُجرى الاختبارات اللاإتلافية وفق طرائق عديدة منها:

طريقة الاختبار بالتصوير الشعاعي باستخدام الأشعة السينية وأشعة غاما
- تستخدم هذه الطريـقة الأمـواج الكـهرطيسية النفاذة ذات الأمواج القصيرة (من 10-13 إلى 10-9) متراً، وبطاقة تبدأ من 0.05 إلى 30 ميغا إلكترون فولت، وتكشف هذه الموجات لدى اختراقها للأجسام المعدنية عن البناء الداخلي لهذه الأجسام، بما في ذلك تغير الثخانات أو الكثافة أو الشوائب أو الانقطاعات أو الفراغات، ويتم تسجيل الصورة الشعاعية لهذه الأجسام إما على فلم حساس أو على شاشة إلكترونية.
- تطبيقات طريقة التصوير الشعاعي : تطبق هذه الطريقة لاختبار الأجسام المعدنية في مراحل تصنيعها المختلفة: (الصب – الطرق – السحب – اللحام – بعد المعالجة الحرارية)، والأجسام غير المعدنية: (المواد البلاستيكية – البيتون – العوازل – القطع الكهربائية والإلكترونية).

طريقة الاختبار بالتيارات الدوامة
- تستخدم طريقة التيارات الدوامة الحقول الكهرطيسية الراديوية ذات الترددات (من 5 هرتز إلى 10 ميغا هرتز)، وتحرض هذه الحقول (التي تولدها مسابر خاصة) في الأجسام المختبرة الناقلة للكهرباء تيارات موضعية تسمى التيارات الدوامة أو تيارات فوكو، ومن تغيرات الفعل المتبادل ما بين الحقل المغنطيسي للتيارات الدوامة والحقل الكهرطيسي الخارجي المحرِّض الذي تولده هذه المسابر يتم التعرف على مكونات الأجسام المختبرة وعيوبها.
- تطبيقات طريقة التيارات الدوامة : لهذه الطريقة العديد من التطبيقات نذكر منها قياس الخواص الكهربائية للأجسام المختبرة (مثل الناقلية الكهربائية) أو الخواص المغنطيسية مثل (النفاذية) أو الخواص الميكانيكية (مثل القساوة وسلامة المعالجات الحرارية) كما ويمكن بهذه الطريقة الكشف عن عيوب الجسم السطحية والداخلية مثل الكسور والشوائب التي تتوضع على أعماق حتى 5 مم من سطح الجسم المختبر.

طريقة الاختبار بالجسيمات المغنطيسية
- تَستخدِم هذه الطريقة الحقل المغنطيسي المتولد عن تيار مستمر أو متناوب لمغنطة الجسم الحديدي المختبر، وتذر الجسيمات المغنطيسية على الجسم المختبر للكشف عن العيوب والانقطاعات السطحية وتحت السطحية والتي لا تُرى بالعين المجردة، في الأجسام الحديدية المغنطيسية، ويدل تجمع الجسيمات المغنطيسية في أماكن محددة من سطح الجسم المختبر على وجود هذه الانقطاعات والعيوب فيه.
- تطبيقات طريقة الاختبار بالجسيمات المغنطيسية : لكشف الشقوق والفجوات والخبث في سطوح الأجسام الحديدية المغنطيسية بعد عمليات التصنيع المختلفة مثل: (الطرق – الصب – اللحام – الجلخ – المعالجة الحرارية).

طريقة الاختبار بالسوائل النافذة
- تَستخدِم طريقة الاختبار بالسوائل النافذة الخواص الفيزيائية مثل الخاصة الشعرية وخاصة التشرب لبعض السوائل المركبة الصبغية والمتفلورة حيث تتوغل هذه السوائل في الشقوق والفجوات المفتوحة على سطح الجسم المختبر، والتي لا ترى بالعين المجردة، ومن ثم تزال (تمسح) السوائل الزائدة من على السطح المختبر وتضاف مادة مظهرة مناسبة فتنكشف هذه الشقوق بظهور السوائل النافذة على سطح الجسم في أماكن العيوب ثانيةً.
- تطبيقات طريقة الاختبار بالسوائل النافذة : لاختبار الأجسام المعدنية المختلفة: (الفولاذ والحديد والفولاذ المقاوم للصدأ، والألمنيوم والنحاس والمغنزيوم) بعد إجراء عمليات الطرق أو الصب أو اللحام أو المعالجة الحرارية أو الجلخ عليها، كما تطبق أيضاً في اختبار الأجسام غير المعدنية مثل الزجاج والبلاستيك والسيراميك.

طريقة الاختبار بالأمواج فوق الصوتية
- تَستخدِم طريقة الأمواج فوق الصوتية الأمواج الميكانيكية المرنة ذات الترددات فوق السمعية التي تزيد 20 كيلو هرتز لتبلغ 25 ميغاهرتز. تنتشر الأمواج فوق الصوتية في الأجسام المختبرة وترتد على السطوح الفاصلة فيها ويستفاد من تعيين زمن الانتشار والارتداد وشدة الموجة فوق الصوتية في تحديد الثخانات والاهتراءات والكشف عن وجود الانقطاعات والعيوب مثل الشقوق والتصفح والفراغات والخبث في الأجسام المختبرة.
- تطبيقات طريقة الاختبار بالأمواج فوق الصوتية : لاختبار المواد المعدنية والبيتونية والبلاستيكية والسيراميك.

تجري الاختبارات اللاإتلافية في تطبيقاتها التكنولوجية والصناعة الحديثة مثل:
صناعة الكيمياء والبتروكيمياء و صناعة الإنشاءات المعدنية و صناعة السفن والسكك الحديدية و محطات الطاقة الكهربائية التقليدية والنووية و المراكز العلمية التقنية (البحوث في مجالات اللحام والصب والمعادن الحديدية واللاحديدية واختبار المواد- مثل المعادن، الخرسانة، واللدائن الصناعية ).

يقدم قسم الخدمات العلمية في الهيئة وفي مجال الاختبارات اللاإتلافية
1- تنفيذ كافة أعمال الاختبارات اللاإتلافية الأساسية لجميع الجهات العامة والخاصة.
2- تقديم الاستشارات والإشراف الفني في مجال الاختبارات اللاإتلافية.
3- إقامة دورات تدريبية في طرائق الاختبارات اللاإتلافية بالتعاون مع مركز الاختبارات والأبحاث الصناعية تحت إشراف اللجنة الوطنية للاختبارات اللاإتلافية المكونة من 16 عضواً ينتمون لوزارات الدولة ومؤسسات القطاعين العام والخاص ذات الصلة والمشكلة بقرار من هيئة الطاقة الذرية السورية بهدف نشر تكنولوجية الاختبارات اللاإتلافية وتدريب وتأهيل الكوادر الفنية الوطنية التابعة للقطاعين العام والخاص وفقاً لما ورد في المواصفة الدولية لتأهيل وتدريب العاملين في مجال الاختبارات اللاإتلافية ISO-9712 ولما ورد في الوثيقة الفنية IAEA-TEC-DOC- 628 الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
4- منح تراخيص العمل في طرائق الاختبارات اللاإتلافية للكوادر الفنية العاملة في القطاعين العام والخاص المستوفين لشروط الترخيص في المستويين الأول والثاني.

لجنة الأمان الحيوي

التقانة الحيوية:
أي تقنية تستخدم الكائنات الحية (مجموعها أو أجزاء منها) لإنتاج أو تحوير منتج لتحسين النباتات أو الحيوانات أو لتطوير أحياء دقيقة لاستعمالات معينة

الأمان الحيوي:
السياسات والإجراءات المتبعة للتأكد من التطبيق الآمن للتقانة الحيوية في البيئة.

منجزات هامة قامت بها الهيئة على المستوى الوطني
1- تأسيس اللجنة الوطنية السورية للأمان الحيوي (القرار 612/1999).
2- وضع قواعد وتنظيمات للعمل المخبري والحقلي والاستيراد فيما يتعلق بتقنيات الدنا المأشوب والكائنات المعدلة وراثياً (2001).
3- المساهمة في توعية المستهلك ونشر الثقافة فيما يتعلق بقضايا التقانة الحيوية والهندسة الوراثية والأمان الحيوي (نشرة التقانة الحيوية مستمرة بشكل فصلي بدءا من (2001).
4- تحقيق إنجاز بانضمام القسم كمركز منتسب للمركز الدولي للهندسة الوراثية والتقانة الحيوية في تريستا بإيطاليا بعام 2004.
5- ورشة عمل وطنية الوضع الراهن للتقانة الحيوية والأمان الحيوي في سورية (شباط 2007).

قواعد وتنظيمات الأمان الحيوي في الجمهوریة العربية السوریة